الثلاثاء، يناير 15، 2013

مباراة القفــص | جون سينا ضد دولف زيجلر من الفائز ؟

تبدأ المباراة بدخول كل من جون سينا و دولف زيجلر الى الحلبة ..

منذ البداية يحاول دولف زيجلر ان يهرب من القــفص من خلال القفص .. لكن سينا يمسكه .. لكن دولف يحاول ان يهرب من الجهة الأخرى , فيمسكه سينا من جديد و ضربه سوبلكس ! ثم إخضاع لكن دولف يبعده و يصــربه بحركة دروب كيك !



الى الزاوي ثم حيقــوم دولف بالإنقضاض علــيه و بعدها حركة كســـر العنق .. بعدها يحاول سينا ان يقاوم بتنفيــذ حركة AA لكن دولف زيجلر يتجاوز و يضـــربه بكتفه

لكمات من دولف ثم يهرب الى أعلى القفص من جديد لكن سينا يمسكه و يريمه على الأرض و حاول الصــعود لن دولف زيجلر يــصعد ايضا بســرعة و لكمات من الطرفين فيــقع سينا و يبقى دولف زيجلر





نعود من الإعلان و الأثنين أيضا لا يزالان في الأعلى ..



ثم يسقطان من الاعلى الى الأسفل بقــو ة تثبيت من زيجلر 1 2  فينهض سينا
لكمات من جون سينا و من ثم حركاته المعهودة من ضربة الكتف و سايد سلام و بعدها يو كانت سي مي  و من بعدها يحاول سينا تنفيــذ حركة AA لكن دولف يبتعد و يضربه بحركة سوبر كيك!


و الآن الباب مفتوح لكن سينا يســحب دولف و يحاول تنفيــذ حركة إخضاع STF لكن دولف يصدها بحركة سليبر هولد ...


سينا يستجمع قوآه و يرفع دولف زيجلر على ظهره و يصعد على الزاويــة و بطريقة انتحارية يقع على الأرض  .. فيحاول سينا الذهاب للباب لكي يخرج لكن لا بيغ اي لانغستون يضرب سينا بالباب الفولاذي برأس سينا فيقع سينا على الأرض ..و تثبيت من زيجلر 1 2 لكن سينا ينهض ..

الإثنين يحاولان الخروج سينا من اأعلى و دولف من الباب لكن سينا يدفع الباب بقدمه فيصم برأس دولف و يحاول سينا النزول لكن بيغ اي لانغستون يمسك الكرسي و يضرب به لكي لا يخرج فيقع على ارضية الحلبة


 فيتلقى حركة زيق زاق من دولف و تثبيت 1 2 و لكن سينا ينهــض !!

بعدها تغضب آي جي و تتسلق القفص من الخارج , فيدخل بيغ اي لانغستون الى الحلبة و يقوم سينا بضــربه , فيحاول دولف استغلال الفرصة لكي يضرب سينا بالحقيبة الزرقاء لكن سينا يتجاوزه فيضرب لانغستون !!!! و بعدها AA على دولف زيجلر و الفائز : جون سينا !!


جميع الردود تعبّر عن رأي كاتبيها فقط , حريّة النقد والرد متاحة لجميع الزوار بشرط أن لا يكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من الكلمات البذيئة,وتذكّر قول الله عز وجل ..{ مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }..